الأخبار التقنية

زيادة عمر بطارية الهاتف : 17 حيلة ونصيحة فعّالة لإطالة عمر البطارية هاتفك الذكي

واحدة من أكثر المشاكل شيوعاً بين مُستخدمي الهواتف الذكية هي مشكلة قصر عُمر البطارية (نفاذ شحن البطارية بسرعة)، والموضوع  في أغلب الأحيان لا يكون له علاقة بسعة بطارية الهاتف، لأن أغلبية الهواتف الذكية في وقتنا الحالي تتراوح سعتها ما بين 3200 – 4000 مللي أمبير، مما يعني أنه في أغلب الأحيان فالسعة ستكون مُتقاربة في جميع الهواتف.

وإنما السبب الرئيسي لسُرعة نفاذ شحن البطارية يكمّن في بعض العادات الخاطئة التي يُقدِّم عليها مُستخدمي الهواتف الذكية، والتي تكون سبباً رئيسياً في نفاذ شحن البطارية بسرعة، ولذلك فمقالنا اليوم سيدور حول أهم النصائح للحفاظ على عُمر بطارية الهاتف الذكي الخاص بك.

17 حيلة ونصيحة للحفاظ على عُمر بطارية هاتفك الذكي

  1. استخدام مُلحقات الهاتف الأصلية:فبصرف النظر عن نوع الهاتف الذي تقوم باستخدامه، فيجب عليك الاهتمام دائماً باستخدام الشاحن الأصلي (بما في ذلك رأس الشاحن ووصلة USB أو Type C)، فدائماً ما تنصح الشركات المُصنّعة للهواتف الذكية بضرورة استخدام الملحقات الأصلية للهاتف لإطالة عُمره، وفي حال موضوعنا اليوم، فمن أجل إطالة عُمر البطارية، فننصحكم بضرورة استخدام الشاحن الأصلي الذي يأتي مع الهاتف، وفي حال تلفه، ننصحكُم بشراء الشاحن الأصلي حتى لو كان أغلى من الشاحن الصيني المُقلّد.
  2. إقرأ أيضا : 11 حيلة ضرورية لالتقاط أجمل صور السيلفي بواسطة هاتفك الذكي
  3. استخدم الهاتف في درجة حرارة مُناسبة: بطارية الهاتف الذكي تتأثر بشدّة بدرجة الحرارة على المدى البعيد، فأفضل درجة حرارة لعمل البطارية بكفاءة وبشكل طبيعي هي ما بين 16 – 25 درجة سيليزية، ومع تعرُض البطارية لدرجات حرارة كبيرة تصل إلى أعلى من 40 درجة، فهذا من شأنه أن يُقلل من عُمر بطارية هاتفك، كذلك عند تعرضها لدرجات حرارة مُنخفضة (جو بارد)، فهذا يؤدي لزيادة المُقاومة الداخلية، مما يترتب عليه بطء عملية شحن الهاتف وزيادة مدته، بالإضافة إلى انخفاض عُمر البطارية.
  4. لا تقُم بتفريغ شحن بطاريتك بالكامل: من الأخطاء الشائعة لمُستخدمي الهواتف الذكية في التعامُل مع البطارية هو اعتقادهُم أن التفريغ الكامل لشحن البطارية ومن ثم توصلها بالشاحن لشحنها هو الأمر الصحيح، ولكن على العكس تماماً، فشركات الهاتف حول العالم تنصح بضرورة شحن الهاتف عند وصول مستوى بطارية الهاتف إلى 10%، فعند الانتظار حتى ينفذ شحن البطارية بالكامل، فالبطارية قد تتعرض لعملية تفريغ عميق للشحنات، مما يؤثر على عُمر البطارية على المدى الطويل.
  5. اجعل هاتفك مشحون بنسبة 50% في حال تركك للهاتف فترة طويلة: في حال ترك الهاتف لفترة طويلة، يُنصح بشحن البطارية حتى 50%، وذلك لأن ترك الهاتف مع بطارية فارغة، فهذا قد يؤدي لعملية تفريغ عميق لشحنات البطارية، مما يؤدي إلى انخفاض عُمر البطارية.
  6. لا تترك الهاتف على الشاحن بعد اكتمال عملية الشحن: الكثير منّا يرتكب هذا الخطأ، حيث يتم وضع الهاتف على الشاحن وتركه لساعات إضافية بعد انتهاء عملية شحنه، ولكن هذا من شأنه أن يُفقد البطارية جزء من سعتها، مما يترتب عليها انخفاض عُمر البطارية الافتراضي.
  7. تحديث نظام تشغيل هاتفك والتطبيقات باستمرار: دائماً احرص على تحديث نظام التشغيل الخاص بك حسب نوع هاتفك، كذلك التطبيقات الموجودة به، لأن في بعض الأحيان تكون التحديثات لحل مشكلة تستنفذ جزء من عُمر بطارية الهاتف.
  8. تقليل إضاءة شاشة الهاتف: إضاءة شاشة الهاتف من أكثر الأشياء التي تستهلك طاقة من البطارية، وبالتالي فزيادتها عن الحاجة، يؤدي بشكل مباشر لانخفاض عمر بطارية الهاتف، ولذلك فننصحكُم دائماً بتقليل الإضاءة أو تفعيل وضع “السطوع التلقائي”.
  9. استخدم الواي فاي للإتصال بالإنترنت بدلاً من بيانات الهاتف: في حال كُننت تقوم باستخدام الإنترنت على هاتفك الذكي، فإننا ننصحك بشدّة باستخدام الواي فاي قدر الإمكان بدلاً من استخدام بيانات الهاتف، وذلك لأن بيانات الهاتف تستنفذ طاقة أكثر من بطارية الهاتف.
  10. قُم بتفعيل وضعية توفير طاقة البطارية عند أقل من 20%: جميع الهواتف الذكية بصرف النظر عن اسم الشركات المُصنّعة لها أصبحت الآن تُتيح خاصية “وضع توفير الطاقة” عند هبوط مُستوى شحن البطارية إلى أقل من 20%، وبتفعيلك لهذا الخيار من الإعدادات، فهذا من شأنه تقليل سطوع الشاشة، مزيد من التحكُّم في أداء الهاتف، وكذلك تقليل الخلفيات المُتحركة وغلق لبعض من الأشياء الأخرى التي تستنفذ من بطارية الهاتف، مما يترتب عليه زيادة عُمر البطارية لبعض الوقت.
  11. راقب نشاط استهلاك للبطارية: في حال كانت بطارية هاتفك تُستنفذ سريعاً، ولا تكون على علم بالسبب وراء ذلك، ننصحك بمُتابعة تفاصيل استهلاك بطاريتك من الإعدادات ثم اختر “البطارية”، حيث يُمكنك مراقبة جميع التطبيقات التي قُمت باستخدامها، مع نسبة مئوية للطاقة التي استنفذها كل تطبيق، وبذلك يُمكنك تقليل استخدامك للتطبيق الذي يستنفذ أكبر قدر من طاقة البطارية.
  12. تفعيل وضع الطيران في حال عدم وجود تغطية جيدة للشبكة: في بعض الأحيان نكون في أماكن لا يوجد بها تغطية جيدة للشبكة، في تلك الحالة ننصح بتفعيل “وضع الطيران” في الهاتف، وذلك لأن في تلك الحالة، الهاتف يقوم بالبحث عن تغطية للشبكة أفضل، الأمر الذي يؤثر بالسلب على العُمر الافتراضي للبطارية.
  13. اغلق جميع التطبيقات التي لا تستخدمها: من الأمور التي تتسنفذ جزء كبير من طاقة البطارية هو التطبيقات التي تعمل في الخلفية ولا يتم استخدامها، فلذلك ننصح بضرورة غلق أي تطبيق لا يتم استخدامه لزيادة عُمر البطارية، كذلك فبجانب الحفاظ على البطارية، فتشغيل هذه التطبيقات يستهلك من سعة التخزين العشوائية (الرام) مما يُقلل من أداء هاتفك أيضاً.
  14. لا تقُم بتفعيل خاصية تحديد المواقع GPS إلا عند الضرورة: في حال عدم استخدامك لخاصية تحديد المواقع GPS، فننصحك على الفور بقفلها على هاتفك، فهي تستنفذ طاقة بطاريتك على نحو كبير، ويُمكنك مُلاحظة ذلك عند نسيانها لبضع دقائق، حيث سترى تأثير ذلك على مُستوى شحن البطارية.
  15. عدم تفعيل الإشعارات: الإشعارات التي تأتينا من وقت لآخر هي أمر هام لمعرفة آخر الأخبار، ولكن تفعيل الإشعارات يستنفذ من طاقة البطارية.
  16. قلل من زمن القفل التلقائي: زمن القفل التلقائي يُقصد به الزمن اللازم لقفل الهاتف بعد التوقف عن استخدامه، لك أن تتخيل ماذا لو كان مُتوسط زمن القفل التلقائي لهاتفك هو 2 دقيقة، ولنفترض أنك تقوم بتفقد هاتفك في اليوم حوالي 20 مرة، هذا كُل وقت يتم استنفاذ فيه طاقة البطارية، مما يترتب عليها انخفاض عمر الافتراضي للبطارية.
  17. تخلص من الملحقات والإضافات قدر الإمكان: هُناك الكثير من المُلحقات البعض منّا لا يستخدمها تعمل على الخلفية مثل: معرفة الطقس وغيرها من المُلحقات الأخرى، ننصحكُم في حال عدم استخدامها أن يتم حذفها، لأنها تعمل على استنفاذ طاقة البطارية.
  18. عدم تفعيل خاصية “الاهتزاز”: خاصية الاهتزاز تعمل على نحو كبير بخفض عُمر الافتراضي للبطارية، خاصة في حال تفعيلها في جميع الإِشعارات والتنبيهات التي ترد إليك، وكذلك المُكالمات الواردة إليك، فهذا كُله من شأنه استنفاذ قدر كبير من طاقة بطارية هاتفك، لذلك ننصح بعدم تفعيلها على هاتفك قدر الإمكان.

إقرأ أيضا : قائمة الهواتف التى ستحصل على اندرويد 10 تحديث Android Q يدعم الثيم الأسواد

هذا كان كُل شيء اليوم حول أهم طُرق الحفاظ على عُمر بطارية الهاتف الذكي الخاص بك، وفي النهاية لا تنسوا أن تخبرونا في التعليقات عن النصائح والحيل التي أعجبتكُم ونجحت في زيادة عُمر بطارية هاتفكم الذكي.

Post Comment