الأخبار التقنية

كل ما تريد معرفته عن تقنية جي بي إس GPS و تقنية 4K وتقنية NFC في الموبايل

هُناك الكثير من المُصطلحات التقنية التي تظهر بشكل مُستمر حول العالم، خاصة مع التطور المُذهل للتكنولوجيا في العالم الذي نعيش فيه اليوم، ومع كثرة تلك المُصطلحات، أصبح عدداً كبيراً منها غير معروف ماهيته أو أهميته أو قد يعرف البعض التقنية، ولكن بشكل سطحي وبسيط.

ولذلك، ففي مقالنا اليوم سنتناول ثلاثة مصطلحات تقنية رُبما سمعت عنهُم من قبل وبالتأكيد استخدمت بعضاً منهُم أو كُلهُم، ولكن اليوم سنغوص عميقاً في كُل مُصطلح لنتعرف عليه وعلى طريقة عمله وكذلك استخدماته في الحياة اليومية.

دليل شامل عن تقنية GPS تحديد الموقع العالمي

  • تطور وسائل تحديد المواقع وصولاً لاستخدام GPS:

عندما نعود بالزمن للوراء، فسنجد أن الوسيلة التي كانت مُستخدمة لتحديد المواقع بشكل نوعاً ما دقيق نسبياً هي الاعتماد على مواقع النجوم والشمس لتحديد الإتجاهات، بالإضافة للإعتماد على التضاريس لتحديد المواقع بشكل دقيق نسبياً، ومع التطور قليلاً، بدأ يتم استخدام أدوات ملاحة لتحديد الإتجاهات مثل: البوصلة أو الخرائط التفصيلية، ومع ذلك فكُل تلك الطُرق لم تكُن بالدقة نفسها مُقارنة بنظام GPS الذي نستخدمه اليوم.

  • ما هو نظام تحديد المواقع العالمي GPS:

هو باختصار شديد مجموعة من الأقمار الصناعية (24 قمر للملاحة و4 أقمار أخرى للعمليات) وهي تدور في مدارات ثابتة حول الأرض، وتكمُّن مُهمتها باختصار في إرسال إشارات للأرض بشكل مُستمر، وبذلك يتم تحديد الموقع للطرف المُستقبل على الأرض، وبدأ التفكير في هذا النظام لأول مرة من قِبل سلاح الجو الأمريكي، وقتما كانوا يتجسسون ويستمعوا للإشارات التي يُرسلها قمر سبوتنيك 1 (أول قمر صناعي يتم إرساله للفضاء – تم إرساله بواسطة السوفييت)، وحينها اكتشفوا أنه بإمكانهُم تحديد موقع القمر الصناعي.

إقرأ أيضا : تعرف على سماعات بلوتوث الأصلية للايفون وهواوي وسامسونج مع المواصفات وسعر

وفي الحقيقة، فالبعض يعتقد أن نظام GPS يتطلب الإتصال بالإنترنت، وتلك معلومة خاطئة، وذلك لأن أغلبنا اليوم يستخدم تلك التقنية باستخدام خدمة خرائط جوجل Google maps، وذلك يوهِم البعض أن التقنية نفسها تتطلب اتصال بالإنترنت، ولكن هي لا تتطلب ذلك، فمثلاً لو كان لديك خرائط مُخزنة بشكل مُسبق على هاتفك الذكي، يُمكنك تحديد الموقع دون الحاجة للإتصال بشبكة الإنترنت.

  • طريقة عمل نظام تحديد المواقع العالمي GPS:

لاستخدام هذا النظام، فهذا يتطلب من الشخص المُستقبل على الأرض من امتلاك خط نظر بشكل مُباشر لحوالي 4 أقمار صناعية – على الأقل – وبما أنه هُناك حوالي 24 قمر صناعي (كما ذكرنا سلفاً مُخصصين لهذا النظام) وموزعين بشكل يُغطي أغلبية الأماكن على كوكب الأرض، بعد ذلك يقوم القمر الصناعي بإرسال إشارات تتضمن وقت الإرسال بشكل دقيق للغاية، ومع مُقارنة وقت الإستلام من الطرف المستقبل على الأرض، فيُمكننا تحديد بعد الطرف المستقبل عن القمر الصناعي، ومع الحصول على نفس الإشارات من أقمار صناعية أخرى، يُمكننا تحديد الموقع بشكل ثلاثي الأبعاد للطرف المستقبل على الأرض (الطول، العرض وارتفاعه عن سطح البحر).

 

دليل شامل لكُل ما تريد معرفته عن تقنية NFC

  • ما هي تقنية NFC:

 هذه التقنية من ضمن التقنيات التي يستخدمها الكثير من الأشخاص أو شاهدوها على الأقل، ومع ذلك فلا يعلموا اسمها، حسناً باختصار شديد هي تقنية لاسلكية يتم استخدامها في الهواتف الذكية وبعض الأجهزة الأخرى، بحيث يتم تمرير الهاتف الذكي مثلاً فوق جهاز مُعين لنقل البيانات بسُرعات فائقة بينهُما لنقل المعلومات من الجهاز للهاتف أو العكس من خلال موجات راديو مُشابهة قليلاً لتقنيات أخرى مثل: الوايفاي أو البلوتوث، ولكن لها بروتوكولات مُختلفة.

  • طريقة عمل تقنية NFC:

 أما عن طريقة عملها، فباختصار شديد جداً فهي تعتمد على مًطلح “RFlD”، وهو مصطلح يعني تقنية “تحديد الهوية من خلال موجات الراديو”، وهُناك ثلاثة أنماط أو أنواع تعتمد على أي نوعية الجهاز الذي سيُلامس الأخرى، النوع الأول هو Peer to-peer خاص لنقل البيانات من خلال تلامس هاتفين، والنوع الثاني هو read/write وهو يسمح لنقل البيانات بين جهاز فعّال وجهاز آخر غير فعّال (غير نشط)، والنوع الأخير هو الأكثر شيوعاً وهو Card emulation، حيث يتم فيه استخدام الهواتف الذكية كبُطاقات ائتمان، دون الحاجة لإدخالها في ماكينات صرف، حيث يتم مُلامسة الهاتف بجهاز مُخصص لذلك، لدفع أو شراء مُنتج مُعين.

  • استخدامات تقنية NFC:

 يتم استخدام تلك التقنية في المحافظ الإلكترونية مثل: محفظة جوجل Google wallet وخدمة Apple Pay، حيث في حال كُنت تمتلك لهاتف ذكي حديث يدّعم تقنية RFlD، يُمكنك تحميل تطبيق مُعين لربط هاتفك بحسابك البنكي، وتقوم باستخدام هاتفك في الدفع في المتاجر من خلال مُلامسته مع جهاز مُعين يدّعم تقنية NFC، كذلك تم استغلال تلك التقنية في عملية إستقبال وإرسال الملفات المُختلفة، فمن خلال استخدام النمط الأول Peer to-peer يُمكن نقل ملفات كبيرة بسرعات فائقة من خلال مُلامسة هاتفين يدعمّان تلك التقنية، وهُناك استخدامات أخرى مثل: استخدام هاتفك كمُفتاح الكتروني للسيارات الحديثة، وذلك يكون بواسطة تطبيق تقوم بتحميله وربطه على هاتفك، يسمح لك بفتح سيارتك من خلال مُلامسة هاتفك بجهاز يكون مُدمج بجانب فتحة مفتاح السيارة.

إقرأ أيضا : تعرف على قائمة أفضل 5 هواتف للألعاب Best gaming phones 2019 مع مواصفاتها

دليل شامل عن تقنية 4K عالية الذقة

  • ما هي تقنية 4K:

 منذ بضع سنوات كُنّا نظُن أن تقنية Full HD هي الأعلى جودّة والأفضل لمُشاهدة التلفاز بأعلى جودّة، حيث كان قبلها تقنية HD، ولكن مع الوقت بدأت التكنولوجيا تتطور ليتم تطوير جودّة تزيد بأربعة أضعاف عن أحدث ما عاهدنا رؤيته وهي تقنية 4K.

وتقنية 4k هي اختصاراً أيضاً ل UHD والذي تعني Ultra HD، وهي تأتي بأبعاد لعرض الفيديوهات 3072*4096 بكسل وهي أربعة أضعاف تقنية FHD التي تأتي بأبعاد عرض للفيديوهات 1920*1080 بكسل، أي أن ذلك يعني باختصار شديد أنه في حال قُمنا بتجميع أربعة شاشات معاً على شكل شاشة مربعة واحدة، فإننا سنحصُل على تقنية 4K، أي أن التقنية تعني الحصول على تفاصيل أكثر وأوضح للشخص المُشاهد ويُمكننا فهم ذلك بمثال الشاشة الذي تحدّثنا عنه بالأعلى.

  • خصائص تقنية 4K:

 دقة وضوح عالية جداً 4096*3072 بكسل (وضوح أربع مرات لجودة FHD) مع ألوان أكثر مُقاربة للواقع، ومع ذلك فلكي تُشاهد أي مُحتوى بتلك الجودّة، يجب أولاً أن يكون المُحتوى قد تم تصويره بتلك التقنية ثم يتوافر لديك شاشة تدّعمها.

 

  • احتياجنا لتقنية 4k:

 نأتي للسؤال الأهم، هل نحن اليوم بحاجة لشراء شاشة بتلك التقنية؟ حسناً الإجابة هي أننا لا نحتاجها في الوقت الحالي (ومع ذلك فقد يتغير ذلك قليلاً في المستقبل القريب بتطور التقنيات وإزاحة العقبات أدّناه) لعدّة أسباب كما يلي:

  1. كما نعلم أن أغلبية القنوات الفضائية في الوقت الحالي لا تبُث مُحتواها من الأساس بتلك الجودة، فأغلبية القنوات الفضائية لازالت تستخدم تقنيات بدائية نسبياً.
  2. أغلبية الأفلام العالمية الحديثة لازالت لا تدّعم تقنية عرض 4K حتى الآن، وبالتالي إذا كان المُحتوى الذي نُشاهده لم يتم تصويره بتلك التقنية، فلن يكون بإمكاننا مُشاهدته على الشاشة به.
  3. لمُشاهدة مُحتوى بتلك التقنية، فنحن بحاجة لسرعة نقل بيانات 1 جيجا بايت خلال الثانية الواحدة (قد يتم ذلك مع انتشار سُرعة الجيل الخامس 5G التي تصل سرعة نقل البيانات بها إلى 2.5 جيجا بايت في الثانية).
  4. أغلبية كابلات HDMl المُوجودة بالأسواق لا تدّعم أكثر من 30 إطار في الثانية الواحدة عند عرض الفيديوهات، في حين أن تلك التقنية تتطلب كابل يدّعم 60 إطاراً في الثانية.

إقرأ أيضا : أفضل 9 أجهزة الكمبيوتر المحمولة لاب توب 2019 Best LapTop مع المواصفات

وفي النهاية، نأمل أن تكونوا قد استفدتُم من موضوع اليوم، ولا تنسوا وضع آرائكُم ومُقترحاتكُم في الأسفل بالتعليقات، ولا تترددوا في طرح أية استفسارات تدور في ذهنكُم، وانتظرونا في مقالات جديدة.

Post Comment